أنصار صدام
كتائب الفتح المبين

أنصار صدام

قاتلبوهم يعذبهم الله
 
الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط أنصار صدام على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 في كل وطن لنا أسطورة لأحمد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حنظلة من بلد المليار شهيد

avatar

عدد الرسائل : 244
تاريخ التسجيل : 23/04/2009

مُساهمةموضوع: في كل وطن لنا أسطورة لأحمد    الثلاثاء مايو 10, 2011 10:57 am

في كل وطن لنا أسطورة لأحمد


مهداة إلى روح الشيخ أحمد ياسين


حنظلة الأبابيل المهاجر


في كل وطن لنا أسطورة لأحمد , من هذه القامات تعود بنا الخيالات ,
إلى وطن كان والشمس توأمان , وما كان قبلهما غير اليباب , هنا أو هناك تتشابه
الرؤى والمواقف , ويظل أحمد فينا راية لا تموت .



كان هناك أحمد ينادي من فوق المنابر بالجهاد , وكان دمه منارة
لأجيال وأجيال , وهنا كان أحمد يناور على مطلع الشمس ونجمتان , وخلف الحدود
والأسوار ثمة صرخة أخرى لأحمد فينا في بغداد , في شوارع النسيان والفقر , سار أحمد
يبحث عن وطن مجنح بحجم ما يراه , أسطورة أخرى كان أحمد في بغداد .



في كل وطن لنا أسطورة لأحمد .. أحمد الذي أحتضن راية ونجمتين وسار
في الركب , يبحث في معين خواطره عن وطن حر كل حين في عينيه يثور .



كان أحمد هنا , وكان يشبهني , كان في مثل سني لكنه كان أشجع ..
يشبهني في جرحه الذي لازال مقيما هاهنا يأبى في خاطره أن يغيب أو يموت .. كان يشبهني لكنه كان أشجع .



لم تأخذه مقابر الوقت والآلام إلى أن يدفن جرحه ويغيب كما الآلاف
في عالم النسيان , لأنه لازال في خاطره شوق عمر ونجمتان .



سار أحمد مع الركب ونادى : ثائر .. ثائر يا أمي رغم ما بي من جراح
.



راوغ الوقت والدموع .. راوغ النسيان كي يخطف الأمل من الشمس .. كي
يخطف وطنا ونجمتين .. سار أحمد مع الركب ونادى بين الجموع : أنني ثائر على كل
الجراح ولا رجوع .. لا رجوع .



بين الجموع غاب أحمد في الزحام , خطف من بين الأهل وهو يحمل راية
ونجمتان .. غاب أحمد أياما , ولم يمت حنو الأم أبدا وهي تنادي ولدها , هناك بين
الزحام لم يعد ثمة صوت لأحمد , لم يجب
النداء غير صدى حزين وأنشودة أحمد لازال صداها يتردد كل صبح يثور : أنني يا أمي
ثائر ولا رجوع .. لا رجوع .



غاب أحمد في زحام المقيدين .. غاب ولم تزل أم تسأل عنه ووطن
ونجمتان : كان الحر في الركب يسير فلم غاب مثل أقمار الشتاء ؟؟؟!!!



نادت الجموع : صوت أحمد فينا لم يقتله بعد الغياب , لأنه سيظل
ثائرا رغم كل الجراح .



وعاد أحمد يحمل جرحه ويهدهد وردة ووطنا ونجمتان .


في كل وطن لنا أسطورة لأحمد .. في كل ثورة على الظلم و الغزاة ,
تعود روح أحمد فينا كي تهيم في البلاد .



أحمد لم تمت فينا , لازالت روحك تشكل منارة وسراجا , تعلمنا كي
نسموا فوق الآلام والجراح .. أباة .. أباة أبدا سنظل ننشد الحرية والخلاص , كي نرد
حراب الغدر والغزاة , فعش يا أحمد فينا أسطورة ونشيدا , ونحن خلفك ننادي : أن لا
رجوع .. لا رجوع .



فهاتي أسمعيني يا جموع صرخة الثوار في تاريخي وأشعاري وكتبي ..
أسمعيني صوت الثائرين في عرين يعرب الأباة الأسود .



خلف الأسوار والحدود لازال أحمد يعيش فينا ويأبى الرجوع , فعش فينا
يا أحمد خلودا إثر خلود , ونحن خلفك سنظل نردد : لا رجوع لا رجوع , وأنه لنا في
القدس صلاة ومعراج كل حين يثور , وينادي فينا أرواح الشهداء والثائرين , وأسطورة
لأحمد فينا لن تموت .. لن تموت , ومهما حاول الغزاة أن يقتلوا روحك ويقتحموا
المعابر , ستبقى يا أحمد منارة لكل شهيد وثائر .



هناك خلف الأسوار والحدود
لازال أحمد في الركب يسير وينادي ,, أن لا رجوع .. لا رجوع , ومن خلفه هتاف
الجموع.



في كل وطن لنا أسطورة لأحمد , وكيف لشهيد والثائر فينا أن يموت
؟؟؟!!! مهما تناوشت جراحه الأصفاد والقيود , سيظل حرا كما كل الأباة .. الأباة .



فطب نفسا بالشهادة يا أحمد فهذا مقامك فينا , وتلك الشهادة وسام
لخيول لازالت صهواتها فينا تأبى الرجوع .. تأبى الرجوع .



هناك خلف الأسوار والحدود , لازالت هناك ألف أسطورة بعد لأحمد ,
والغزاة لن يغتالوك فينا .. لا ولن تقتلك القذائف أو الرصاص كما كل الأباة ..
الأباة , ستظل تعيش فينا وساما وشهادة
ومنارة بالموت لا تبالي , من دمك الباقي كل الثوار والشهداء يخرجون .. يبزغون ,
ولا يغرهم أنك مقعد , فنحن ولدنا من صلب الأنبياء ورغم ما بنا من جراح , سنظل
منذورين للشهادة والثورة والحياة .



كتائب الفتح المبين





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لطفي الياسيني

avatar

عدد الرسائل : 71
العمر : 94
Location : متزوج ولي اولاد واحفاد سجين امني سابقا 7 سنوات في سجون الصهاينة بتهمة الانتماء لحركة فتح ولي 7 اولاد سجناء بنفس التهمة كل ولد محكوم 7 سنوات
تاريخ التسجيل : 14/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: في كل وطن لنا أسطورة لأحمد    الإثنين يونيو 27, 2011 12:25 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية الاسلام
كلماتك ... كزخات الأمطار ...
تتساقط على أرض العذوبة ...
تروي الوجدان بزخات الصدق البريء ...
......فيغدو القلب منها حقلاً للمحبة ..
كلمات لها نعومة الندى ...
وعذوبته الصافية ...
يأتي حرفك العذب ..
ليصب في صحاري الإبداع المميزة ...
فتنهض من بين طياتها كل هذه الروعة ...
لروحك ولمشاعرك وردة غضة الغصن مني,,,
على هذا البوح والمشاعر المنطلقة عبر حرية القلم ..
وفكرك النير الذي نسج هذه العبارات الرائعة ..
وكم كنت بشوق لك ولحرفك اللامع النابض الناطق بالحق وللحق ...
دمت بألق وإبداع
الحاج لطفي الياسيني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في كل وطن لنا أسطورة لأحمد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنصار صدام :: المنتدى العام-
انتقل الى: