أنصار صدام
كتائب الفتح المبين

أنصار صدام

قاتلبوهم يعذبهم الله
 
الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط أنصار صدام على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 ليلة سقوط غرناطة في الذكرى الثامنة لها 9 نيسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حنظلة من بلد المليار شهيد

avatar

عدد الرسائل : 244
تاريخ التسجيل : 23/04/2009

مُساهمةموضوع: ليلة سقوط غرناطة في الذكرى الثامنة لها 9 نيسان   السبت أبريل 09, 2011 3:59 am

ليلة سقوط غرناطة في الذكرى الثامنة لها 9 نيسان


حنظلة من بلد المليار شهيد وشهيد


ما بين سقوط غرناطة أندلس الشرق والحرب الثانية على غزة ثماني
سنوات , فكيف نقرأ المشهد مع كل ما يحدث في العالم العربي من تطورات وتغيرات يسوق
لها على أنها ثورات .. وهل هي حقيقة ثورات .. أم هي مجرد بث الفوضى لتضيع فلسطين
والأقصى إلى الأبد من أيدينا , ويغدو لإسرائيل اليد الطولى في التحكم في الإمكانات
و الثروات العربية كما سياساتها ؟؟؟؟!!!!



لقد أعد المسرح ومنذ وقت طويل , منذ سقطت بغداد , جرى التسويق
لإسرائيل الكبرى عبر الأمريكان وعملاءها في الخليج بكل السبل وأولها وسائل الإعلام
, واليوم نجد أنفسنا أمام تفتيت الوطن العربي إلى دويلات وكيانات عشائرية وطائفية
, حتى يتثنى لإسرائيل أن تكون الدولة الكبرى والدولة العظمى في المنطقة , لتتحكم
في مصير الأمة العربية , والشواهد تتضح يوماً بعد يوم .



وسقطت غرناطة , ووقع السادة العملاء في الخليج الأمريكي صكوك
ولاءهم بالدم العربي , من بغداد .. إلى القدس .. إلى طرابلس .. إلى غزة , معاهدات
سوقت بلسان غربي مبين , وغدا كل من يبحث عن الحقيقة في هذه الرؤية الضبابية رجعيا
وقومجياً , على حد تعبير سيدة الإعلام الصهيوني الجزيرة , وحدث عن القومجية ولا
حرج إن أردت أن تخطب ود تلك الوسائل الإعلامية , وأملأ جعبتك بكل ما طاب ولذ على
مائدتها العامرة , من كل شيء إلا الكرامة اليعربية , والقوميجة يا سادة لمن لا
يعرفها , هي أن يكون ولاءك للأمة العربية ولشموخ اليعربي أينما وجد , إن ناصرت غزة
أو القدس أو بغداد فأنت قومجي يا سيدي برسم الإعلام في الخليج الأمريكي , وإن
خالفت رؤيتك رؤية السادة في خليج العم سام , فأنت قوميجي يا سيدي , وإن قلت أو دار
في نفسك ولو سؤال بريء عن شرعية الحرب على ليبيا , فيما إسرائيل تسوق حروبها على
العرب تحت مظلة دولية , فأنت قومجي يا سيدي بامتياز , وعليه يجب أن تعدم لأنك من
الديناصورات المنقرضة وبقرار دولي أيضاً .



والسؤال الملح الآن
والواضح هو : لماذا تسوق الحروب على الأمة العربية بقرار دولي , غرناطة من بعد
غرناطة ؟! ولماذا لا نجد قراراً دولياً يلمس الجرح الفلسطيني أو العراقي ؟! هل أن
العراق وفلسطين خارج سرب الأمم المتحضرة ؟! وهل أن الشعبين هناك , من القبائل التي
يجب قتلها ؟! لا لجريرة سوى أنها وقفت شامخة , أمام أعتى قوة وقذارة فوق هذه الأرض
.



هل تقول يا سيدي أن السيدة إسرائيل فوق القوانين الدولية , وأن كل
ما تفعله يجب أن أصفق له , حتى وإن كان الموت ينتظرني .. هل تقول أنني يجب أن أخطب ودها كي أكون من
السادة المتحضرين .



أقول يا سيدي وقد سقطت غرناطة , وذهبت الأخبار بدمائها كي تخط لتاريخ أسفاراً شامخة , أجل أنا قومجي يا سيدي
ويشهد بذا عروبتي ودمي .. قوميجي يا سيدي أعود بأصولي إلى جدي عمر
الفاروق وصلاح الدين .. قوميجي يا سيدي رغماً عن كل ما يقال , ويشهد بذا كل ما
يحدث في غزة الشموخ , أنني قوميجي رغماً عن جزيرة الآثام وقطر آل ثاني .. قوميجي
يا سيدي ويشهد بذا دمي .



ماتت غرناطة مرارا ولم
تموت فينا الكرامة .. سقطت بغداد مراراً ولم تمت فينا العروبة .. قتلت في قلوبنا
غرناطة مراراً ولم يمت في قلوبنا اليقين .. قوميجي يا سادتي , وعم تبحثون ؟! إن
قلت لكم أن غرناطتي .. غرناطتي أنا , وأن
العروبة لازالت تنير سمائي .



يا غزة العشق اليعربي دعي زمن العتاب , يا أحلى أغنية في بال
اليعربي .. يا غزة دعي العتاب , فقد غادر القوم عنك بعيداً يبحثون عن درة زائفة ,
في محارة يحملها سادة البيت الأبيض في محراب الخذلان هناك , فيا غزة نحي عنك
العتاب , فمن تنادين يا غزة العشق اليعربي ؟! لقد رحل الجمع إلى جزيرة العم صهيون
, كي يقيموا أفراحهم الصغيرة ومآدبهم العامرة في دوحة صغيرة , تسوق لنا الحرية ,
كما عناقيد الغضب التي تلتهم سماءك وقلوب أطفالك الصغار , فلا تعتبي لأن غرناطة قد
سقطت منذ ثماني سنين , ولا تلومي القوم إن أسكرتم اليوم خمرة أعدها العم أوباما
لسادة الثائرين هنا أو هناك , يا غزة العشق , بالدم القاني تلونين كل ما نحلم به
من أسمار وصمود فيا غزة نحي عنك العتاب ولا تحزني , لأنه لنا معك موعداً آخر , لن
يطول .. لا لن يطول .



سقطت غرناطة أندلس الشرق منذ ثماني سنين , ورحل القوم عن المغاني
فيها , فكيف لبغداد أن تعاود فينا الحياة ؟! وعما قريب ستعود بنا الأشواق والأماني
, فغرناطة لا تحزني ودعي لغة الشموخ ترتل اليوم بدمي , فالتتار سيرحلون , وسنكتب
فوق أسوارك شموخاً ووحياً جديداً , لأنك في قلب كل يعربي تحملين لنا أشواق بابل
وكربلاء , وشمساً تبحث عن تحرير يلون أقمارك البريئة .. فيا غرناطة نحي عنك الحزن
قليلاً , لأنه لن تسقطي في قلوبنا ولا بأيد التتار مرتين , هنا سيكتب العاشقون لغة
أمانيهم , لأنك غرناطة الشموخ , ستظلين أغلى الأناشيد في قلوبنا وأشواقنا , هذه
أنت يا غرناطة , فكيف يتيه عنك العاشقون .. وكيف .. كيف رغم ما بك , في كل جراحنا و أماني أمتي كل
حين



تحضرين ؟؟؟!!!


كتائب الفتح المبين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ليلة سقوط غرناطة في الذكرى الثامنة لها 9 نيسان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنصار صدام :: المنتدى العام-
انتقل الى: