أنصار صدام
كتائب الفتح المبين

أنصار صدام

قاتلبوهم يعذبهم الله
 
الرئيسيةالبوابةبحـثس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط أنصار صدام على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 ترانيم على بوابات الأمل محال للأمل فينا أن يموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حنظلة من بلد المليار شهيد

avatar

عدد الرسائل : 244
تاريخ التسجيل : 23/04/2009

مُساهمةموضوع: ترانيم على بوابات الأمل محال للأمل فينا أن يموت   الجمعة مارس 25, 2011 12:07 pm

ترانيم على بوابات الأمل


حنظلة من بلد المليار شهيد وشهيد


عرفتك في زحام الأسئلة والأماني , لم يكن
شيء يشبه ما حدث , وكنت هناك تراوغ العالم على مقام لك وحدك , فيما الكل كانوا
يبحثون عن الثمرة العجيبة , التي قيل أنها تسكن قلبك , وكنت طفلاً بكل ما فيك .



قالوا : أن السنوات وقفت ضارعة على بابك ,
ورسمت أكثر من أمنية صغيرة ونشرتها فوق رؤوسهم , وحدهم العمالقة لديهم مقاماً في
قلوب البسطاء .. رسمت عديداً من الأماني , وانحنيت على قلبك تلملم جرحاً قديماً لم
يزل ندياً , ولم تزل السنوات تراوغ كي تبحث عن ثغرة قرب بابك .. ولم يزل فينا شيء
من جاهلية الأوليين , كي نقول : أنك جرحت وأهنت أصنامنا المنصوبة في كل ساحة وشارع
, ولازالت الثمرة العجيبة رهن قلبك الطفل , فكيف نغتال البراءة وهي ملكنا ؟؟؟!!!



لم يعد أحد في القبيلة لديه أمنية سواها
لكنك كنت بعيداً عن كل هذا تسكن برجك العاجي .. أو الحجري .. أو .



لا أحد يعلم كيف الوصول إلى عينيك , دون
أن تحرق النيران من يقترب من ممالكك هناك ؟!



لا الكهان استطاعوا اقتناص ذلك القلب
البريء ولا جبابرة المكان , استطاعوا أن يلمسوا في عينيك تلك النار من الحنين
المقدس .



أرادوك أن تكون كذلك كي تكون عنا بعيداً
.. أرادوا أن يحاصروك ويوزعوك على جميع جبابرتهم , وظللت وحدك ترفض تلك الصفقة
بعناد غريب .. وأردناك معنا تحمل حنين البسطاء وأمانيهم لقرون بعيدة .. تحمل براءة
الأطفال التي اغتيلت قرب أرجوحة عمر لم يكتمل .. أردناك أن تكون , والجبابرة
أرادوك جثة هامدة ما استطاعوا إلى ذلك سبيلاً .



أيها السيف المشرع على ألف حلم عظيم ..
أيها القتيل ذات عاصفة , هلم اقترب من مقام أمانيّ الصغار .. اقترب ودعني أرقب في
قلبك تلك الثمرة العجيبة المحرمة على الكثير منا , الجبابرة لديهم قصورهم ..
صروحهم .. قلاعهم , وليس لدينا سواك , فلماذا تغتال قرب أبوابنا مراراً , كي لا
نطالع في عينيك ذاك الحنين الجميل .. ذلك الحميم الثائر في كل الفصول .



الجبابرة لهم كل ما ليس لنا , وليس لنا
سواك أيها المسافر عبر القرون والأزمان , فإن أرادوا أن يغتالوك في أعماقنا فعليهم
أن يجعلوا الأرض والبراري هشيماً ويباباً , كي يقتلوك ويعلقوك على مشانق الزيف
والأحقاد .



لكنهم لا لم يعرفوك .. لأنهم مهما حاولوا
فلن يغتالوا غير ظلال أزمنة غابرة .



فيما أنت أيها الحلم الغالي في قلوبنا
ستبقى هنا قرب بوابة الآمال والأماني , ومحال لك مهما حاولوا أن تموت ..



أن تموت . أ


كتائب الفتح المبين


http://www.ansarsaddam.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ترانيم على بوابات الأمل محال للأمل فينا أن يموت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أنصار صدام :: الملتقى الأدبي-
انتقل الى: